تسجيل الدخول
آمــــر

سموُّ أميرِ حائل يرعى حفلَ تدشين جمعية الأدب بالمنطقة.

23/02/1445

رعى صاحبُ السموِّ الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز،أمير منطقة حائل،بقاعة الاحتفالات بفندق ملينيوم حائل اليوم،حفلَ تدشين جمعية الأدب،التي تستهل نشاطها بمؤتمر الأدباء الثالث،من خلال احتفائها بأكثر من 200 مدعوّ من مختلف مناطق المملكة،بحضور صاحبِ السموِّ الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة حائل.
وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور صالح بن زيّاد الغامدي -في كلمته أثناء الحفل- أن افتتاح الجمعية يتزامن مع فعاليات ملتقى الأدباء الثالث،مبينًا أن الملتقى يعد مناسبةً لتبادل المعارف والتطورات في الأدب وأدواره ومؤسساته، منوهًا بما تتميز به حائل في الثقافة والإبداع والكرم.
واستعرض الدكتور عبدالله الغذَّامي، مسيرة الأندية الأدبية بالمملكة -خلال كلمته التي ألقاها نيابة عن الأدباء- التحولات للمشهد الثقافي،وماوصلت إليه المملكة في في هذا العهد الزاخر من تطوّر شامل ودعم للأدباء والمثقفين.
إثر ذلك دشَّن صاحبُ السموِّ الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز،أمير منطقة حائل الموقع الرسمي لجمعية الأدب.
ثم ألقى سموُّه كلمةً رحَّب فيها بالحضور من مثقفين وأدباء،مشيرًا إلى ما تتمتع به حائل من إرث ثقافي وكنوز أثرية وتضاريس متنوعة،إضافةً إلى كرم أهلها الذي هو امتدادٌ لكرم حاتم الطائي،منوهًا بدعم القيادة الرشيدة -أيدها الله- للأدباء وللجمعيات المتخصصة، مشيرًا إلى جهود وزارة الثقافة والشراكة القائمة لإمارة المنطقة معها،مشيدًا بحرص ومتابعة سموِّ وزيرِ الثقافة،واهتمام هيئة الأدب، وتميز جمعية الأدب.
وأكد سموه أهميةَ المهنية لدى المثقفين في الأداء والانتماء للوطن فكرًا وتوجهًا وعملًا، والإسهام بدور فاعل في مرحلة تحتاج لتوعية وتثقيف الجميع.